اخبار الوطنية

"أوريدو" تُحوّل تعليق شاب على صفحة "اِتصالات تونس" لفكرة ترويجية، والأخيرة تردّ


إثر تعليق وضعه شاب يُدعى "جهاد العيادي" على صفحة مشغل "تيليكوم" طرح فيه مشكل عدم إشتغال شريحة الهاتف التي اِشتراها مُؤخراً، قام مشغل الهاتف "أوريديو" بحركة تسويقية للترويج لمنتجه. 







فقد اِستدعى مشغل "أوريديو" هذا الشاب للتحصّل على هاتف ذكي، شريحة وبطاقة الذاكرة، حيث دوّنت أوريدو على صفحتها الرسمية على الفايسبوك "احنا متأسفين على التجربة السيئة ألي صارتلك، ونستدعاوك بش تجي بحذنا تاخو الPuce Gold، متاعك و معها 4G Smartphone و زيد عليهم Carte mémoire من عندنا".

ويأتي هذا ، بعد وضع الشاب جهاد لسؤال قال على إثره أنّه كان في حالة سكر عندما كتب أنّ الشريحة لم تعمل في حين أنّه وضعها في مكان بطاقة ذاكرة، لتنشر اِتصالات تونس صورة مازحة تُوضّح فيها الفرق بين البطاقة ذاكرة و الشريحة، اِستغلتها "أوريدو" بدورها في الترويج لمنتجها.







التنافس بين المشغلين كان لأوّل مرّة بهذه الطريقة التي وصفها العديد بالممتعة والمبتكرة والذكية خاصة، فيما يبقى الرابح الأوّل من هذا التنافس "الحريف الذي اِعتبره العديد من التونسيين في التعليقات على مواقع التواصل "صاحب حظ وافر".

أما اِتصالات تونس فلم تقف عند هذا الحد بل واصلت في اِستغلال ما حدث و ردّت على منشور حريفها الذي تحدث فيه عن إشكال وقع مع والده بعدما اِكتشف أنّ اِبنه يشرب الكحول، لتُؤكّد أنّ علاقة الأب واِبنها لا تُقيّم بهاتف أو مال وتعرض عليه قضاء يومين مع والده في الحمامات لتحسين العلاقة حيث قالت "آش خير من ويكاند في الحمامات و جو الكرنفال بش ترجعوا المياه لمجاريها؟".

ويبقى السؤال هل تنضمّ "أورونج" لهذه الحملة الترويجية ؟

الكاتب : Hannibal FM

Fourni par Blogger.